بعد الإعلان عن انطلاق قناة “أحوازنا”.. تسجيل مسرب يكشف رعب الاحتلال الفارسي

أحوازنا.نت

توصل موقع “أحوازنا” إلى تسجيل صوتي تم تسريبه خلال اجتماع أقيم لكبار عناصر الاحتلال الفارسي، أمس الثلاثاء 12 ديسمبر، يُظهر تخوف مسؤولي الاحتلال الفارسي من انطلاق قناة “أحوازنا”؛ والتي تكشف زيف النظام الإيراني و ادعاءاته الكاذبة، كما تعمل القناة على توعية المواطنين الأحوازيين بحقوقهم المشروعة.

وحذر الحاضرون في الاجتماع الذي عقد بمدينة الأحواز العاصمة، بمشاركة نائب رئيس الاحتلال الفارسي إسحاق جهانكيري، والحاكم العسكري لشمال الأحواز غلامرضا شريعتي والملا محمد علي موسوي الجزائري ممثل ولي الفقيه في الأحواز وعضو مجلس خبراء القيادة ووزير العمل “علي ربيعي” و رئيس منظمة البيئة في الدولة الفارسية” عيسى كلانتري و مدير جهاز المخابرات في شمال الأحواز و قائد الفرقة 7 ولي عصر للحرس الثوري في شمال الأحواز العميد: حسن شاهوار بور  وعدد من النواب وقادة قوات الأمن والحرس الثوري، من خطورة انطلاق قناة “أحوازنا” وتأثيرها على الوضع الأمني لدولة الاحتلال.

وشدد محمد علي موسوي جزائري، ممثل الولي الفقيه في شمال الأحواز، على أهمية منع انطلاق قناة “أحوازنا” الفضائية، قائلًا: “هناك أوجاع لدينا في شمال الأحواز لا يوجد لها علاج، فهناك أناس في السعودية، يريدون أن ينقلوا الحرب الى داخل إيران وعلى رأسهم ملك السعودية الملك سلمان بن عبدالعزيز وإبنه الأمير محمد بن سلمان وإبنه، ونحن نعلم أن ليس لهم موطأ قدم في أي مكان في إيران إلا في شمال الأحواز، وهم الان يتواصلون ويبنون العلاقات كما أن لديهم بث مباشر من السعودية، تعمل ضد الثورة الايرانية.”.

وأنهى حديثه قائلًا: “لا بد من غلق المجال أمام محاولات انضمام شبابنا  للمجاميع “السلفية الارهابية” (القصد المقاومة الوطنية الأحوازية)، مما سيلحق الضرر بكل النظام لأن العدو لا يكتف بالأحواز فقط”، متسائلًا: “هل هذا صحيح أن نترك الشباب ونجعلهم يسقطون في أحضان الأعداء”، حسب وصفه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى