تواصل الاحتجاجات العمالية فى الأحواز للمطالبة بالمستحقات والرواتب المتأخرة

تتواصل الاحتجاجات العمالية فى الأحواز المحتلة بعدد من المؤسسات الخاضعة لسلطة الاحتلال الإيرانى، وذلك للمطالبة بدفع المستحقات المالية والرواتب المتأخرة منذ عدة أشهر.

وفى خلفية ذلك، أفادت مصادر محلية، بإضراب عدد كبير من عمال تشييد سد “جمشير” عن عملهم في مدينة شمس العرب الأحوازية، وذلك احتجاجا على عدم دفع مسؤولي المشروع رواتبهم المتأخرة منذ أشهر.

وأكدت المصادر، أن أكثر من 100 عامل في المشروع لم يتلقوا رواتبهم المتأخرة منذ أكثر من سنة، ما جعلهم يمرون بظروف صعبة، نظرا للارتفاع الكبير في أسعار السلع والمواد الغذائية.

وقال العمال إن مسؤولي الاحتلال الإيراني وعدوهم بدفع رواتبهم منذ شهرين مضيا، إلا أنهم ما زالوا يماطلون استحقاق  العمال لهذه الرواتب.

وفى سياق متصل، أضرب عمال شركة إیرکست شاونبرج، لصناعة الهياكل الحديدية العملاقة عن العمل، مطالبين الجهات الإدارية المسؤولة بإعطائهم مستحقاتهم المالية الموقوفة منذ 7 أشهر.

وأفادت مصادر باحتشاد 50 عاملا، أمام مقر الشركة بمدينة ميناء معشور، معلنين الإضراب عن العمل، لحين الوفاء بمستحقاتهم المالية المتأخرة لدى الإدارة التابعة للاحتلال، منذ نحو سبعة أشهر.

وأشارت المصادر إلى أن هذا الاضراب هو السادس من نوعه، الذي ينظمه عمال الشركة، منذ صيف العام الماضي، للمطالبة بالحصول على مستحقاتهم المتأخرة.

ومن جانبهم، واصل العشرات من عمال ومنظفي بلدية كوت عبد الله احتجاجهم أمام مبنى الحاكم العسكري في الأحواز العاصمة، على خلفية تأخر دفع مستحقاتهم المالية منذ أشهر.

وأكدت مصادر لـ”أحوازنا”، إضراب أكثر من 250 عاملا، بسبب رفض إدارة البلدية دفع رواتبهم المتأخرة منذ أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى