فرنسا تعلن رفضها توسّع الدولة الإيرانية نحو منطقة البحر المتوسط

أحوازنا.نت 

انتقد وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان، توسع نفوذ الدولة الإيرانية في الإقليم العربي، مؤكدًا أن باريس لا تقبل توسّع طهران العسكري إلى البحر المتوسط.

وعرضت محطة “فرانس 2” التلفزيونية فيلم وثائقي عن الرئيس السوري بشار الأسد، تضمن مقابلة مع الوزير الفرنسي، قال فيها إن الوقت حان كي تتعاون موسكو وطهران مع مجلس الأمن لإنهاء الحرب في سوريا والمستمرة منذ ستة أعوام.

وأضاف أن إيران تجلب فصائل مسلحة تابعة لها وتدعم مليشيات حزب الله، لافتًا إلى ضرورة أن تعود سوريا دولة ذات سيادة مرة أخرى، “وهذا يعني دولة مستقلة عن ضغوط وأي وجود لبلدان أخرى على أراضيها”.

واتهم “لو دريان” روسيا بالتقاعس عن استخدام نفوذها لدفع محادثات السلام السورية التي تقودها الأمم المتحدة والحد من العنف، مردفًا: “أقول “لا” للوجود الإيراني والرغبة في إقامة محور من المتوسط إلى طهران”.

واستطرد: “ينبغي أن نبدأ العملية التي تؤدي إلى دستور جديد وانتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة”، مختتمًا حديثه بالقول: “يصعب عليَ تخيل أن الناس الذين عانوا كثيرا يعتبرون الأسد جزءا من الحل”.

وكان لو دريان، في زيارة للرياض، الشهر الماضي، ندد خلالها بما وصفه بـ”إغراءات الهيمنة” التي تتبعها السلطة بطهران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى