الأحوازيون يعانون الفقر وإهمال الخدمات العامة بعدد من المناطق

لا يزال الأحوازيون يعانون من الفقر وسوء الأحوال المعيشية وانهيار الخدمات العامة تحت وطأة الاحتلال الإيرانى، الذى يمارس أشكال العنصرية كافة تجاه أبناء الوطن الأحوازى، والتقاعس والإهمال المتعمد فى تقديم الخدمات بعدد من المدن والقرى الأحوازية الواقعة تحت قبضته.

وفى سياق ذلك، شكا أهالي منطقة حمزة بالحويزة في الأحواز المحتلة، من فقر الخدمات المعيشية وصعوبة حصولهم عليها، وشكاواهم المتكررة من ذلك دون جدوى، كما طالب الأهالي بالنظر إلى أزمات تهالك الصرف الصحي، وعدم تعبيد الشوارع، والانقطاع المستمر للكهرباء، بالإضافة إلى عدم وجود مدرسة بالمنطقة.

وعلى صعيد متصل، فاقم الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي من خسائر المواطنين فى حي علوي بالأحواز العاصمة، نتيجة تلف أجهزة كهربائية بنتيجة الانقطاعات المتكررة للكهرباء، وطالب أهالي حي علوي في الأحواز، بإجراءات عاجلة لحل لهذه المشكلة، في ظل حرمانهم من أجهزة التبريد مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، معربين عن غضبهم من الانقطاع المتكرر للكهرباء منذ مطلع الأسبوع الماضي، فضلا عن ورود التيار بشكل متناوب الشدة ما أدى لتلف أجهزنهم وأدواتهم الكهربائية المنزلية والتجارية.

وفي حي كريشان الجديد بالأحواز العاصمة، باتت مياه الصرف الصحي، وما تبعثه من روائح كريهة، هي المشهد المسيطر على الحياة هناك، ويشكو الأهالي المقيمين بالحي من تكاثر وانتشار الحشرات الضارة، نتيجة تلوث البيئة، معربين عن خوفهم من تفشي الأمراض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى