إدانات واسعة للاعتداء الحوثي الإرهابي الجديد على مطار أبها في السعودية

في ظل تصاعد التوتر والصراع بالمنطقة، يثبت النظام الإيراني أنه مستمر في عدائه لدول المنطقة، باستهدافه عن طريق ميليشيات الحوثي الإرهابية، مطار أبها السعودي، بقذائف صاروخية، مصيبا ستة وعشرين مدنيا، بجروح متوسطة وخفيفة.

العقيد ركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أعلن سقوط مقذوف معادٍ أطلقته ميليشيات الحوثي الإرهابية التابعة للنظام الإيراني، على صالة القدوم بمطار أبها الدولي، والذي يستقبل يوميا آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة.

ضربة الحوثي الإرهابية أدت إلى إصابات ولكنها لم توثر على حركة المطار، التي تسير بشكل طبيعي، وذلك وفقًا لبيان رسمي من هيئة الطيران المدني السعودي عقب الحادث.

التعدي الإيراني على الأمن السعودي، أثبت بالدليل القاطع أن دعوات نظام الملالي للتهدئة والعودة للمفاوضات كاذبة ولا أساس لها من الصحة، وأنه مستمر في سياسته الإرهابية بالمنطقة، التي لن تجلب له سوى الخراب والدمار خاصة في ظل التأهب الدولي والعربي لأي تحرك إيراني معادي.

الاستهداف الحوثي الإرهابي الغادر على مطار سعودي مدني قوبل بجملة إدانات دولية موسعة، فاليمن، اكد على لسان المتحدث باسم الحكومة، راجح بادي، أن استهداف المطار عمل إرهابي من الطراز الأول، مؤكداً أن الانقلابيين لا يفهمون لغة الحوار بل القوة، حسب تعبيره

وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، قال تعليقا على الاعتداء الإرهابي إنّه يجب أنّ يتشكل موقف دولي صارم تجاه الإرهاب الحوثي والدعم الإيراني المتوفر له، معتبرا استهداف مطار أبها، تصعيدا خطيرا بسلاح إيراني.

مصر من جهتها أدانت بأشد العبارات استهداف ميليشيات الحوثي لمطار سعودي مدني، مؤكدة وقوفها حكومة وشعبًا مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها.

كذلك فعل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، فأدان استهداف المطار ووصفه بأنه عمل إجرامي مطالبا الجميع بإدانته والعمل على وقف جميع اعتداءات الحوثيين على دول المنطقة وأمنها.

عندما يحصد عمل إجرامي كاستهداف مطار أبها، كل تلك الإدانات وعندما يكون ضحاياه مسافرون مدنيون فاعلم أن ورائه إيران أو أحد ميليشياتها أو من شابههم في النشاط الإرهابي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى