عمال الأحواز لصناعة الأنابيب يواصلون احتجاجهم على مصادرة منازلهم

واصل عدد من عمال شركة الأحواز لصناعة الأنابيب، ومقرها الأحواز العاصمة، احتجاجاتهم على خلفية اعتزام البنك الوطني الإيراني مصادرة منازلهم، كتعويض عن قرض منحه للشركة في وقت سابق ولم تستطع تسديده.

وطالب العمال إدارة الشركة ومسؤولي النظام بالتدخل لمنع البنك من مصادرة منازلهم، منعا لتشريدهم وعائلاتهم من منازل سددوا جزءا من ثمنها خلال السنوات الماضية

ومن جانبه، ندد ممثل مدينة الأحواز العاصمة في برلمان الاحتلال الإيراني، علي الساري بإجراءات البنك  الوطني الإيراني المجحفة بحق العمال.

واعتبر الساري أن تلك الإجراءات تشكل انتهاكا لحقوق العمال، بينما اعتبر نشطاء أن البنك الوطني الإيراني يصر بكل السبل على مصادرة منازل العمال، في اطار تحقيق مخططات لتشريد الاحوازيين خصوصا وإجبارهم على النزوح.

يذكر أن الشركة عملت على بيع عدد كبير من المنازل التي تمتلكها للعمال والموظفين، إلا أن البنك الذي أقرضها تكاليف البناء يسعى حاليا لمصادرة المنازل، غير مبال بتشريد المئات من العمال والعائلات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى