سلطات الاحتلال تفرج عن الناشط مهدي البحري مقابل وثيقة مالية باهظة

أطلقت سلطات الاحتلال الإيراني أمس، سراح الناشط المدني والصحفي مهدي البحري، من أبناء مدينة الفلاحية، مقابل وثيقة مالية باهظة الثمن.

وكانت قوات أمن الاحتلال الإيراني اعتقلت الناشط الأحوازي إبان أزمة السيول الأخيرة التي ضربت الوطن، على خلفية تقديمه مساعدات إنسانية للمنكوبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى