أخبار

الاحتلال الإيراني يستمر فى ممارسة الإجراءات التعسفية ضد العمال الأحوازيين

يعيش العمال الأحوازيون وغيرهم من أبناء الشعوب الخاضعة للاحتلال الإيراني، أوضاعا معيشية سيئة، في ظل تعسف الاحتلال ضدهم عبر الامتناع عن سداد المستحقات والطرد وأيضاً الفصل.

وفى سياق ذلك، أضرب عدد من سائقي مركبات دائرة المياه والصرف الصحي في الفلاحية عن العمل، بسبب عدم دفع الإدارة لمستحقاتهم منذ أكثر من 14 شهرا.

وذكرت مصادر محلية، أن سائقي المؤسسة لم يتسلموا رواتبهم الشهرية منذ أكثر من عام ، في ظل وضع معيشي متدهور.

ومن جانبهم، أعلن موظفو السكك الحديد بالأحواز المحتلة، تجديد إضرابهم عن العمل، مطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية، بعد رفع السلطات أسعار التذاكر دون الالتفات لاحوال العمال والسائقين.

وذكرت مصادر عمالية أن الموظفين أعلنوا الاضراب عن العمل بعدما يئسوا من وعود الإدارة الكاذية، برفع مستواهم المعيشي، وتحسين الأجور، رغم زيادة الإيرادات، في ظل رفع أسعار التذاكر على المستهلكين.

وعلى صعيد متصل، أفادت مصادر محلية بتسريح شركة صناعة الأنابيب الخرسانية الهندسية في المحمرة نحو  160 أحوازيا من عملهم، بعد إغلاق الشركة بحجة الإفلاس.

وأوضحت المصادر أن الشركة أغلقت منذ 3 أشهر، بسبب فشل ادارتها في تنفيذ العقود وبسبب الفساد الذي ادى لإفلاسها، ما دفعها إلى تسريح مئة وستين مواطن من عملهم، بعد مرور أكثر من 20 سنة على العمل ودون ان تقدم لهم اية تعويضات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى