أخبار

عباس السعدي حرا بين ذويه والعائلة تشكر كل من ساهم في إطلاق سراحه

نجحت حملة الأحوازيين لإنقاذ عباس السعدي من الاعدام، حيث أطلق سراحه، صباح اليوم، وشوهد بين أهله وذويه في منزله بالأحواز العاصمة، بعد أن قضى سبع سنوات سجنا.

وأظهر تسجيل مصور، وصلت “أحوازنا” نسخة منه، عباس السعدي بجوار والدته وأحد المقربين من العائلة، بينما وجه السعدي ووالدته الشكر لكل من ساهم في إطلاق سراحه ورفع حبل المشنقة عن عنقه.

وكان الأحوازيون قد شاركوا حملة جمع مبلغ دية لمن سُجن السعدي بسببه، وهو مستوطن كاد أن يعتدي عليه عندما كان فتا يافعا فما كان منه إلا أن دافع عن نفسه، فكلفه ذلك مواجهة الإعدام بعد سبع سنين سجنا، إلى أن نجحت حملة إطلاق سراحه وتكللت بنيله الحرية صباح اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى