الاحتلال يبقي ملفات 72 عاملا أحوازيا مفتوحة على خلفية احتجاجهم ضد شركة صلب الأحواز

أفادت مصادر لـ”أحوازنا”، بأن نحو 72 عاملا أحوازيا من عمال الشركة الوطنية للصلب في الأحواز ما يزالون يعانون من فتح ملفاتهم أمام قضاء الاحتلال، على خلفية احتجاجاتهم للمطالبة بحقوقهم المالية.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت عددا كبيرا من العمال المحتجين على عدم تلقيهم رواتبهم الشهرية، وأفرجت عنهم لاحقا مقابل وثائق مالية باهظة، ورهونات عقارية.

وتأتي هذه الإجراءات في سياق عزم سلطات الاحتلال على خصخصة الشركة، وإجبار العمال على التنازل عن مستحقاتهم المالية، فضلا عن إبقاء ملفاتهم مفتوحة أمام القضاء، لثنيهم عن القيام بأي احتجاجات ضد إدارة الشركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى