سلطات الاحتلال تمنع إعادة ترميم المنازل المدمرة في مسجد سليمان

أقر مندوب الحاكم العسكري في مدينة مسجد سليمان بعدم سماح البلدية للمواطنين المنكوبين بإعادة ترميم وبناء مساكنهم التي دمرها الزلزال.

 

وكان مندوب الحاكم العسكري في مدينة مسجد سليمان حيدر حجتي نيا، قد طلب إخلاء خمسة آلاف منزل بسبب تلوث عوادم النفط نتيجة الزلزال، بينما رفضت بلدية مسجد سليمان السماح للأهالي بترميم وإعادة إعمار منازلهم لأسباب غير معروفة، في وقت لايزال فيه آلاف السكان يقيمون في مخيمات مؤقتة للأسبوع الثاني على التوالي.

 

يأتي ذلك في وقت، ضربت هزتان أرضيتان مساء أمس مدينتي الأحواز العاصمة وكوت عبد الله ، بلغت شدتهما 4.2 و 3.2 على مقياس ريختر.

 

وذكرت المصادر، بأن الهزتين الأرضيتين قد ضربتا مدينتي الأحواز العاصمة وكوت عبد الله بعمق ١٤ كيلو مترا تحت سطح الارض، وبطول ٥٧ كيلو مترا وبعرض ٢٧ كيلو مترا، وشعر المواطنون بقوتهما، دون ذكر للخسائر الناجمة عنهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى