استمرار التظاهرات الحاشدة ضد سياسات الاحتلال الفارسي

أحوازنا.نت

تظاهر مئات المواطنين، بمدينة الأحواز العاصمة، أمس، الجمعة، ضد سياسات الاحتلال الفارسي الرامية لاستهداف الأرض والإنسان الأحوازي.

ودعا النشطاء عبر صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، إلى استمرار الاحتجاجات؛ اعتراضا على محاولة الجيش الفارسي اغتصاب أكثر من ألف هكتار من الأراضي الأحوازية، بقرية الجليزي، في محافظة عيلام الأحوازية.

واندلعت التظاهرة في شارع فرحاني في حي الثورة المكتظ بالسكان، الذي يعتبر معقلا للثوار حيث كانت شرارة انتفاضة 15 نيسان 2005.

ورفع المتظاهرون العلم الأحوازي، متحدين قوات الأمن الفارسية، كما رفعوا العلم الفلسطيني للتعبير عن التعاضد، والارتباط الأخوي، بين الطرفين.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: ثورة حتى النصر- أرض العرب للعرب – أينما وجدت النخلة فهذه الأرض عربية.

وهتف المحتجون بأهازيج وشعارات وطنية وعربية مثل: سلمان شد حيلك بينه – ما ننسى اللي مات على الحق- بالروح بالدم نفديك يا أحواز- ارحل ارحل يا محتل.

وهذه التظاهرة هي الثانية بعد المظاهرة التي اندلعت في الجمعة الماضية تضامنا مع سكان قرية الجليزي.

وتمارس سلطات الاحتلال الإيراني سياسة التمييز العنصري تجاه الشعب العربي الأحوازي إذ إنها تقوم بطرد العمال العرب وتوظف مستوطنين مكانهم.

ويرى ناشطون أحوازيون أن الأوضاع باتت صعبة جدا لا يمكن تحملها إطلاقا، إذ إنهم شبهوا سياسة الاحتلال الفارسي، بسياسة الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى