مسؤول إيراني يعترف: المراكز الكيميائية ثاني أكبر تهديد لحياة الأحوازيين

اعترف علي أكبر شاورديان المسؤول في المحطة الكيميائية لمنظمة الدفاع غير الربحية التابعة للنظام، بأن التهديدات الكيماوية تعد ثاني أكبر تهديد لحياة المواطنين في الأحواز.

 

وقال “شاورديان” إنه نظرًا لوجود ثمانية وخمسين مركزًا للمواد الكيميائية في الأحواز، فإن التهديدات الكيميائية هي ثاني أكبر تهديد بعد المخاطر البيولوجي على حياة المواطنين.

 

واعتبر أن هذه المراكز هي ثروات هامة يجب حمايتها بشكل جيد، مع ضرورة توفير الحماية للمواطنين أيضًا من أخطارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى