منكوبو السيول من قرية حمدان سلجة مازالوا عالقون في خيام الإيواء البائسة

أكد شهود عيان أن نحو أربعين أسرة أحوازية على الأقل من سكان قرية حمدان سلجة قرب الحميدية ما تزال  تقيم في مخيمات الإيواء الاضطرارية بسبب كارثة السيول.

 

وأوضحت المصادر أن منازل تلك القرية المنكوبة تضررت بشكل شبه كامل بحيث لم تعد صالحة للسكن، مؤكدين أن السكان لا يملكون ما يكفي لإعادة تأهيلها وشراء ما يلزم من أثاث أو إصلاح ما تم تدميره بسبب السيول.

 

ولفت شهود عيان إلى أن مؤسسات النظام غابت منذ اللحظة الأولى لنكبة هؤلاء ولم تقدم لهم أي نوع من الدعم، كما أنها لم تقم بأي زيارة لقريتهم من أجل تقييم الأضرار أو محاولة التعويض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى