انتشار إعلانات بيع الأعضاء تثير حفيظة أبناء مدينة الأحواز العاصمة

أثار انتشار إعلانات بيع الأعضاء البشرية على مواقع التواصل الاجتماعي أو على جدران المستشفيات وعند مداخلها حفيظة الكثيرين من أبناء مدينة الأحواز العاصمة.

 

وأعرب أهالي الأحواز عن سخطهم من أداء سلطات نظام الاحتلال التي أفقرت بعض الأسر إلى درجة دفعهم للتفكير في بيع أعضاء أجسادهم لتأمين لقمة العيش.

 

وأكد نشطاء أحوازيين أن أساليب الاحتلال الإيراني الإجرامية التي ينتهجها تجاه الشعب الاحوازي والمتمثلة في نشر البطالة والتمييز العنصري في توزيع الوظائف، جعلت أصحاب الأرض في حالة يرثى لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى