لدعمها الإرهاب ونشر الفوضى.. حملة أحوازية تحذر من التبرع لصناديق الحرس الثوري

دشن نشطاء أحوازيون حملة تحذر من خطورة التبرع لصناديق جمع التبرعات التي تنشرها سلطات النظام في الأحواز وفي عموم ما يسمى إيران.

 

وأكد النشطاء أن تلك الصناديق تديرها لجان الحرس الثوري الإيراني بحجة دعم المستضعفين بينما يذهب ريعها في الحقيقة إلى الميليشيات التابعة للحرس خارج إيران بما يساهم في دعم الإرهاب ونشر الفوضى وعدم الاستقرار.

 

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد صنفت الحرس الثوري الإيراني ضمن قوائم الإرهاب مطلع العام الحالي،

 

وفي يونيو/حزيران من العام 2010 فرض وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عقوبات مشتركة على الحرس الثوري، أغلق الاتحاد بموجبها جميع الحسابات المصرفية الخاصة بالحرس الثوري.

 

كما أضافت أستراليا اسم رستم قاسمي، قائد “مقر خاتم الأنبياء” التابع للحرس الثوري، بتاريخ یونيو/حزيران 2010 إلى قائم العقوبات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى