القوى الوطنية للشعوب غير الفارسية تعلن دعم كل جهود التصدي للنظام الإيراني

أكدت القوى الوطنيّة الممثلة للشعوب غير الفارسية، أن الدولة الإيرانية أصبحت المصدر الأخطر لتهديد السلم والأمن الدوليين، والداعم الأكبر للإرهاب، في المنطقة والعالم معلنة دعمها لإجراءات واشنطن في التصدي للخطر الإيراني.

جاء ذلك خلال الندوة التي عقدت أمس الجمعة في العاصمة البريطانية لندن، بمشاركة عدد من المنظمات والقوى الوطنية وعلى رأسها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وحمّلت القوى الوطنية، في بيان لها صدر عقب الندوة، النظام الإيراني مسؤولية عسكرة منطقة الخليج العربي، وتسبّبه في زعزعة السلم والأمن الإقليمي والدولي من خلال قرصنته للسفن وتمويله ودعمه غير المحدود للإرهاب وتكوينه شبكة واسعة من المرتزقة والخلايا والمليشيات الإرهابيّة الخارجة عن القانون.

كما أدانت القوى الموقعة على البيان القرصنة الإيرانية للسفن المدنية في الخليج العربي ومضيق هرمز وكافة الجرائم البشعة والاعتداءات الخطيرة، التي نفذتها الدولة الإيرانية، والتي ارتكبتها إمّا بدوافع عنصريّة بغيضة، أو بدافع الرغبة في التوسّع والنفوذ عبر نشر الإرهاب والاستخفاف بسيادة الدول وزعزعة استقرارها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى