استياء شعبي من تصريحات “سلامي” حول تحسُنِ الأوضاعِ المعيشية في الأحواز

سادت حالة من الاستياء الشديد بين أهالي الأحواز العاصمة، بعد التصريحاتِ التي أدلى بها القائدِ العام لميليشيا الحرس الثوري الإيرانيّ، اللواء حسين سلامي، خلال زيارته للمدينة، وادعائه تَحَسُنَ الأوضاع المعيشية للمواطنين في الأحواز.

 

وتعجب الأهالي من ادعاءات سلامي، خاصةً وأنَّهُم يلاحظون تردي الأوضاع أكثر من ذي قبل وخاصة خلال السنة الماضية حيث ازدادت نسب البطالة وازدادت أوضاع الخدمات سوء فضلا عن انتشار الفقر وتحوله إلى ظاهرة.

 

ويسطو الاحتلال الإيراني على مقدرات وثروات الشعب الأحوازي منذ قرابة تسعة عقود، لينفق تلك الأموال على مليشياته الإرهابية، ومشروعه التوسعي في المنطقة، بينما تزداد الأوضاع المعيشية والخدمية سوءً وانهيار البنية التحتية في الأراضي الأحوازية المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى