وعود الاحتلال بالإعمار تتبخر.. آثار السيول تهدد منازل الحميدية

اشتكى أهالي مدينة الحميدية من مماطلة مسؤولي الاحتلال بإصلاح أو إعادة إعمار منازلهم التي تصدعت جدرانها وانهارت أسقفها خلال جائحة السيول.

 

وكانت تقارير إحصائية رسمية كشفت عن تضرر معظم منازل مدينة الحميدية،حيث باتت آيلةً للانهيار في أي وقت وغير آمنة للسكن، من آثار الرطوبة التي لحقت بها بعدما أغرقت السيول المنازل، لأكثر من ثلاثة أشهر.

 

يذكر أن مسؤولي الاحتلال وعدوا الأهالي بإعادة الإصلاح والإعمار، ثم تنصلوا من وعودهم، بالمماطلة والتسويف والتجاهل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى