أخبار

“دون جدوى”.. بلدية الأحواز تعترف بالإهمال في تأهيل بيوت ومرافق المدينة

اعترف رئيس بلدية الأحواز بأن معظم مشكلات المدينة عائدة لعدم تأهيل المرافق العامة وإعادة إعمار المنشآت والبيوت التي تهدمت خلال الحرب الإيرانية -العراقية.

 

وكان الأهالي طالبوا بإعادة تأهيل مرافق المدينة، وتقدموا بطلب رخص بناء لبلدية الأحواز، منذ الثمانينيات من القرن المنصرم، ولكن البلدية لم تستجب لكثير منها، ما فاقم مشكلات السكن والمرافق العامة، وعدم كفاية المنشآت العامة، والمدارس والمستشفيات، للزيادة السكانية خلال ثلاثة عقود.

 

ويرى أحوازيون أن اعتراف رئيس بلدية الأحواز جاء متأخرًا، وأن الظروف الاقتصادية التي تتذرع بها سلطات الاحتلال، ستحول دون تنفيذ أي تطوير على مرافق ومنشآت وبيوت المدينة، والتي تعاني الإهمال والتجاهل، ونمو المساكن العشوائية بسبب عدم منح البلدية لرخص البناء فيها أو تقديم مخططات للتوسع العمراني في الأحواز العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى