الاحتلال يخطف طفلا في مدينة المحمرة

أحوازنا.نت

كشف شهود عيان، عن إقدام جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي، على خطف ناشط أحوازي يدعى موسى عبد الله الحمودي بني مالك، الخميس الماضي، ونقله إلى مكان مجهول.

ويبلغ موسى عبد الله 16 عاما، ويسكن في مدينة المحمرة، المطلة على شط العرب، وهو ناشط على صفحات التواصل الاجتماعي.

وتسرّبت معلومات من داخل زنازين المخابرات، عن أن عناصر الاحتلال عذبت الطفل الأحوازي الناشط،  لانتزاع اعترافات مزيفة منه، وطالب ناشطون منظمات حقوق الإنسان بالضغط على الدولة الفارسية للإفراج عنه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى