عبر روايات غير منطقية.. قوات الاحتلال تبرر قتلها مواطنًا أحوازيًا بمدينة تستر

عقب تأكيد نبأ مقتل أحد أبناء مدينة تستر الأحوازية، فجر الأحد الماضي؛ برصاص قوات الاحتلال أصدرت قوات الأمن بالمدينة، أمس بيانًا ادعت فيه أن قوات تأمين الطرق حاولت إيقاف السيارة، فلم يستجب سائقها، فتعاملت القوة معه، حسب تعبير البيان.

 

وزعم البيانُ، أن سائق السيارة رفض الوقوف، ولاذ بالفرار، مما اضطر قوات تأمين الطرق إلى إطلاق النار على السيارة، وإصابة السائق الذي فارق الحياة.

 

هذا وقد أكد مقربون من الأحوازي الذي تعرض للقتل العمد في تستر، أنه تلقى رصاصات في مناطق قاتلة من جسده الأمر الذي يؤكد تعمد دورية الاحتلال قتله وليس فقط محاولة إيقاف سيارته، مؤكدين أن رواية سلطات الاحتلال منقوصة وغير منطقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى