مواطنون أحوازيون يشكون من صناعة السيارات الإيرانية لعدم مطابقتها للمعايير القياسية

اشتكى مواطنون أحوازيون من عدم كفاءة الصناعة الإيرانية للسيارات، وذلك بعد عدد كبير من الحوادث المرورية، والتي أبرزت هشاشة في تصنيعها.

 

ورأى المواطنون أن السيارات الإيرانية باهظة الثمن، وغير صالحة للقيادة الآمنة، وهناك خلل في التصنيع وفي المواد المكونة لأجزائها وهيكلها.

 

واستدل المواطنون على هشاشة التصنيع بتحول السيارات الإيرانية إلى رماد عند تعرضها لأي حادثة، ما يجعلها غير آمنة، وقيادتُها محفوفة بالمخاطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى