تصريحات مستشار قضائي إيراني تكشف نية الاحتلال التنكيل بالمعتقلين السياسيين

اعترف غلام حسين محسني اجه ايي، المستشار في السلطة القضائية الإيرانية ووزير المخابرات الأسبق، بأن فترات التوقيف على ذمة التحقيق في الأحواز طويلة للغاية، مشيرًا إلى أنها قد تصل في بعض الأحيان إلى أربعة أشهر.

 

وقال محسني اجه ايي، إنه من الضروري خفض عدد الملفات المتعلقة بقضايا يمكن حلها عبر العشائر والقبائل لكي يتفرغ القضاء لملفات ذات أهمية أكبر من ذلك، حسب تعبيره.

 

نشطاء أحوازيون، فسروا رغبة محسني اجه ايي هذه بأنها دعوة لإطالة فترات التحقيق والتعذيب بحق المعتقلين السياسيين وإهمال القضايا الجنائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى