معتقل بلوشي يضرب عن الطعام في سجن “اردبيل”

أحوازنا.نت

أضرب المعتقل البلوشي محمد صابر ملك رئيسي لليوم الرابع والعشرون على التوالي في سجن “اردبيل” الواقع شمال غرب جغرافية ماتسمى “ايران”، عن الطعام.

أعتُقِلَ محمد صابر ملك رئيسي في 24 سبتمر 2009 على أيدي جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي في مستشفى شهباز في بلوشستان المحتلة والذي يبلغ من العمر خمسة وعشرون عاماً.

كما حكم على محمد رئيسي بالسجن اثنان وعشرون عاماً، خمسة عشر عاماً منهن نفياً الى سجن “اردبيل..

اعتقل محمد رئيسي في سن السبعة عشر عاماً على خلفية نشاط أخية (عبيدالرحمن) الذي ينتمي الى جيش العدل البلوشي المقارع للاحتلال الفارسي والذي كبد قوات الاحتلال عشرات القتلى والجرحى.

وفي تسجيل صوتي للأسير محمد رئيسي تم تسريبه من داخل سجن اردبيل وحصت قناة –أحوازنا- نسخة منه ،يقول فيه: لم أكن أعلم بنشاط اخي والاحتلال الفارسي إعتقلني رهينة حتى يقوم أخي بتسليم نفسة إلى سلطات الاحتلال الفارسي .

وأضاف الأسير “رئيسي” قائلا منذ عامين وانا أجر الويلات والتعذيب والحبس الانفرادي.

يذكر أن الأسير محمد رئيسي منذ أشهر مَنِع من اللقاء بذويه أو حتى الاتصال بهم هاتفياً.

وقال ناشطون حقوقيون: يعتبر اعتقال القاصرين انتهاك صارخ للعرف والقانون الدولي بينما سجل الدولة الفارسية مليئ بأعدام القاصرين واعتقال الاطفال..

كما ناشد الأسير “رئيسي” منظمات حقوق الانسان العالمية بتحمل مسوؤليتها حيال مايحدث للأطفال والقصر بجغرافية ماتسمى ايران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى