أخبار

إضراب عمال شركة دور انتاش يربك إدارتها ويدفعها للتهديد بفصلهم واعتقالهم

دخل عمال دورانتاش لقصب السكر في اضراب جديد على خلفية اقدام الادارة على فصل أكثر من عشرين منهم تعسفيا

يبدو ان اعلان الاضراب العام المفتوح وشل حركة المؤسسة بالكامل أربك إدارتها ودفعها للتهديد بفصل كل من ينخرط في انشطة الاضراب او يدعمها

وصل الامر بالمدير التنفيذي للشركة اسد الله بيكي حد مطالبة اجهزة القمع بالتصدي لهؤلاء العمال المحتجين والتنكيل بهم بدل ان يدافع عنهم ويحاول تلبية مطالبهم

اعترف رئيس إدارة التعاون والشؤون الاجتماعية التابع للنظام الإيراني في مدينة السوس برفض شركة دورانتاش لقصب السكر تمديد عقود عشرين عاملا لديها دون أسباب واضحة

وأقر المسؤول الإيراني بأن الشركة طردت هؤلاء العمال تعسفيا مشيرا إلى أن إدارة التعاون هي الجهة التي ستبحث في أمر أحقية هؤلاء العمال بالعودة لوظائفهم

وينتهج مسؤلو الاحتلال سياسة , تقصي الأحوازيين من الوظائف الحكومية أو في المصانع والشركات، بينما يتعرض من يحالفه الحظ بالتعيين في تلك المؤسسات للتمييز والحرمان من معظم الامتيازات واحيانا من رواتبه الأسياسية بغرض التضييق عليه ودفعه لترك العمل من تلقاء نفسه

إلى ذلك أصدرت هيئة إدارة شركة دور انتاش لقصب السكر قرارا بمعاقبة من يشارك في الإضرابات والاحتجاجات عبر تقليص مدة تعاقده والخصم من راتبه الشهري وبإمكانية الفصل من العمل

وأظهرت وثيقة مسربة مطالبة المدير التنفيذي للشركة اسد الله بيكي جميع المسؤولين في مدينة السوس اتخاذ كافة التدابير الممكنة لمعاقبة العمال المحتجين.

ووجه بيكي رسالة إلى مندوب الحاكم العسكري ورئيس دائرة المخابرات وقائد الحرس الثوري ورئيس دائرة العمل في مدينة السوس والى النائب العام يطالبهم فيها بالإعلان عن أسماء العمال المحتجين لاتخاذ إجراءات صارمة بحقهم, حسب نص الرسالة المسربة

ويأتي هذا القرار كإجراء تعسفي جديد ضد عمال الشركة الذين يتظاهرون للمطالبة بالحد الأدنى من حقوقهم وبالتوقف عن سياسة التهديد بالفصل التعسفي اوالتعرض للسجن

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى