فبركة واختلاق للتاريخ الأحوازي وأدوات الاحتلال الإيراني يرفعون عقيرتهم بالباطل

كعادته يحاول الاحتلال الإيراني الرد على الحراك السياسي الأحوازي في الولايات المتحدة الأمريكية، ببث أكاذيب وافتراءات ، كمحاولة للتأثير على معنويات الشعب الأحوازي ، وإعادة اختلاق تبعية الأحواز تاريخيا لحكمه

بث الاحتلال الإيراني مادة فلمية بالتزامن مع انعقاد مؤتمر نيويورك ، على قناة مستند الإيرانية، يفبرك من خلالها مجموعة افتراءات ، مستخدما اعترافات لمعتقلين أحوازيين انتزعت منهم تحت الضغط.

وأظهر الشريط المصور لقاءات مع عدد من العملاء المحسوبين على الاحتلال، وهم يحاولون إثبات تبعية الأحواز تاريخيا إلى إيران، في وقت كان فيه أحوازيون يلتقون كبار المسؤولين الأمريكيين، ويتحدثون عن حق الشعب العربي الأحوازي في الحرية وتقرير المصير.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى