إدارة شركة دورنتاش تنتقم من المحتجين وتفصل المزيد منهم والعمال يصعدون

أوغلت إدارة شركة دورانتاش في ظلم العمال المحتجين بدل إنصافهم وتلبية مطالبهم ففصلت المزيد منهم على خلفية الدخول في إضراب احتجاجا على فصل زملاء لهم

تستند إدارة الشركة في ذلك إلى دعم قوات قمع الاحتلال التي ساندتها بقوة بدل أن تدعم مطالب المحتجين

أفادت مصادر لأحوازنا بان عدد العمال المطرودين تعسفيا من جانب إدارة شركة دور انتاش لقصب السكر  وصل إلى مئة وخمسين عاملا

وأوضحت المصادر أن معظم هؤلاء العمال المطرودين هم من الأحوازيين العرب وتم إيقافهم عن العمل عن طريق عدم تجديد عقودهم

يأتي هذا في وقت استدعت فيه المخابرات أكثر من أربعين عاملا من الشركة في مقرها بمدينة السوس

من جانبه نفى الحاكم العسكري في الأحواز غلام رضا شريعتي طرد شركة دور انتاش لقصب السكر مئة وخمسين من عمالها, لكنه اقر باستدعاء بعضهم للتحقيق

شريعتي اعترف في الوقت نفسه بطرد عشرين عاملا بشكل تعسفي بحجة انتهاء مدة تعاقداتهم، مضيفا أن قوات الشرطة استدعت عشرين آخرين من عمال دورانتاش للتحقيق في مطالبهم, حسب تعبيره

من جانبهم طالب عمال دور انتاش لقصب السكر بطرد المسؤول عن أمن الشركة المعروف ب ” شكوهي ” بسبب إبلاغه عن المشاركين في التظاهرات

وأوضح العمال أن شكوهي هذا يقوم بإرسال أسماء المشاركين في الاحتجاجات والإضرابات إلى المخابرات والحرس الثوري الإرهابي ما يؤدي في المحصلة لاعتقالهم وتهديدهم , لافتين الى ان تقارير هذا المسؤول الامني هي السبب الرئيسي لاستدعاء واعتقال عمال الشركة من جانب أجهزة الأمن في الفترة الماضية

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى