أخبار

صلابة موقف عمال دورانتاش تؤتي ثمارها باضطرار الإدارة لإعادة بعضهم للعمل

كسرت إرادة العمال وصلابتها حواجز الرعب التي وضعتها إدارة شركة دورانتاش امامهم لإعاقة حراكهم الاحتجاجي فلم يكترثوا بالاعتقالات والتهديد بالفصل , بل رتبوا أولوياتهم وحددوا أهدافهم وعلى رأسها إعادة العمال المفصولين وقبل مطلب الحصول على المستحقات,  فكان ان تراجعت الإدارة وحققت المطلب الأول فواصل العمال الاحتجاج بانتظار انتزاع المزيد من الحقوق

كما اشتكى العشرات من عمال بلدية مدينة زهرة التابعة لرأس البحر في الأحواز من تأخير إدارة البلدية تسليم مستحقاتهم المالية منذ أكثر من سبعة عشر شهرا.

كما طالب عمال البلدية بضرورة صرف رواتبهم المتأخرة لافتين الى ان جميع زملائهم في بلديات القرى والمدن المجاورة يعانون الأزمة نفسها مع إدارة عملهم التي تقطع الرواتب ولا تسلمها احيانا كاملة لمستحقيها دون اي مبرر واضح

تظاهر العشرات من عمال شركة فارابي للبتروكيماويات في مدينة معشور أمام  مبنى الشركة للاحتجاج على عدم الاستجابة لمطالبهم من قبل الإدارة.

وأفادت مصادر محلية بأن عددا كبيرا من عمال شركة البتروكيماويات نظموا احتجاجات  تطالب بضرورة رفع أجورهم وتنظيم العمل والكف عن اتخاذ القرارات الإدارية التعسفية بحقهم

نجح ضغط احتجاجات عمال دورانتاش في إجبار إدارة الشركة على إعادة سبعة عشر عاملا من  العشرين الذين سبق فصلهم الى وظائفهم

وذكرت مصادر في اوساط العمال المضربين أن الإدارة أصرت على قرارها عدم اعادة ثلاثة عمال فقط هم محمد خنيفر وإيمان اخضري وعظيم سرخه، في وقت واصل فيه العمال احتجاجاتهم لليوم الحادي عشر على التوالي مطالبين إدارة شركة دور انتاش بتحسين أحوالهم وإعادة جميع زملائهم المفصولين تعسفيا

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى