أخبار

معلمون تفصلهم المخابرات في وقت تعاني فيه المدارس نقصا حادا بأعدادهم

بدل ان تعمل سلطات الاحتلال على حل أزمة النقص في أعداد المدرسين تراها تلاحق المعلمين وتسعى لإحداث المزيد من الازمات عبر فصل عدد منهم بإيعاز مباشر من المخابرات

الامر بدا للمراقبين محاولة من المخابرات لتعميق الازمة ومضاعفة اثارها وانها في اطار مخطط لتدمير عملية التعليم

افادت مصادر لاحوازنا، بان مخابرات الاحتلال امرت بفصل المعلم والكاتب الاحوازي سعيد مقدم من وظيفته في احدى مدارس المحمرة, دون ابداء الأسباب

و اوضحت المصادر أن المعلم مقدم تم استدعاؤه قبل ايام لمقر المخابرات حيث استغرق استجوابه عدة ساعات وانتهى دون توجيه اية تهمة اليه ليتفاجئ بعدها بصدور قرار بمنعه من التدريس دون اي مبرر قانوني

وفي السياق ذاته ابلغت مخابرات الاحتلال ثلاثة معلمين احوازيين آخرين بفصلهم من مهنتهم في التدريس في المحمرة دون تقديم اية اسباب او مبررات

و ذكرت مصادر لأحوازنا ان من شملهم القرار التعسفي هم مدرس اللغة العربية الدكتور قيس خزاعل، والمدرس ومدير إحدى المنشآت التعليمية باقر حتة ومدرس علم الاجتماع رضا سليماني فضلا عن الناشط والمعلم سعيد مقدم

مراقبون فسروا هذه القرارات الجائرة بنية سلطات الاحتلال ضمان تسويق خططها لتفريس التعليم عن طريق فصل المعلمين المخلصين والأكفاء والإتيان بآخرين من أعوانها في وقت تعاني فيه معظم مدارس الاحواز من نقص اعداد المعلمين رغم وفرة الكوادر الاحوازية المؤهلة لهذا العمل

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى