أخبار

الكراهية والتمييز العنصري هي الخطاب السائد لمسؤولي الاحتلال مع العرب الأحوازيين

تعتمد إدارات سلطات الاحتلال الإيراني منذ عقود، على إخضاع الأحوازيين للغة خطابها المملوء بالكراهية والتمييز العنصري ضد العرب الأحوازيين، ويشمل هذا الخطاب كافة المؤسسات والدوائر والمراكز العاملة في الأحواز،

تعرض موظف أحوازي من أهالي مدينة الحويزة لأزمة قلبية على خلفية مشادة كلامية مع أحد مسؤولي شركة بوريا بيمان، والتي يعمل فيها كسائق لحافلة تقل موظفيها، وذلك بعد مضي ثمانية شهور على عدم استلامه راتبه الشهري.

وكانت المصادر أوضحت أن المسؤول الذي يعمل في حقول ميسان ويدعى لجميري ،رد على شكوى السائق الأحوازي داوود النعامي عن عدم استلام رواتبه ، بقوله: أستطيع شراءك مع سيارتك، وبسبب هذه الإهانة، أصيب النعامي بالأزمة القلبية، ما تسبب بوفاته على الفور.

هذا و قد حضر المسؤول  لجميري، المتسبب بالوفاة، إلى  تشييع جثمان المواطن داوود النعامي ، ما دفع الحاضرين إلى طرده من مجلس العزاء.

وتعكس اللغة التي خاطب بها المسؤول لجميري المواطن الأحوازي داوود النعامي، مدى الازدراء والكراهية والعنصرية في تعامل المسؤولين الفرس مع المواطنين الأحوازيين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى