إضرابات العمال واحتجاجاتهم المتواصلة تثبت نجاعتها بإجبار السلطات على التراجع

يحصد عمال الشركات والمؤسسات في الاحواز ثمار جهودهم ومثابرتهم و إصرارهم على المطالبة بحقوقهم عبر اضطرار ادارات مؤسسات النظام وسلطاته لتلبية بعض مطالبهم والإفراج عن بعض من اعتقلتهم على خلفية المشاركة في الإضرابات والأنشطة الاحتجاجية

أعادت شركة بارس لإنتاج الأوراق في مدينة السوس ثلاثة وعشرين من عمالها إلى العمل بعد طردهم تعسفيا منذ أكثر من اسبوعين.

واضطرت إدارة الشركة للرضوخ لإضراب زملاء هؤلاء العمال المطرودين والذين طالبوا بإعادة توظيف زملائهم كأحد شروط فك الإضراب

 

أفرجت سلطات نظام الاحتلال الإيراني عن العامل في شركة دور انتاش محمد الخنيفر بعد إجباره على تقديم وثيقة مالية بلغت قيمتها مليار ريال إيراني.

وكان الخنيفر قد اعتقل على يد مخابرات النظام الإيراني على خلفية انخراطه في إضراب عن العمل مع زملائه في الشركة حيث تم نقله إلى سجن مدينة القنيطرة في الأحواز وقضى هناك مدة لتجبره سلطات السجن تحت الضغط على تقديم الوثيقة المذكورة مقابل إطلاق سراحه , فيما لم يتضح مصير وضعه الوظيفي وما إذا كان سيعود الى عمله في الشركة

 

وجه العامل في شركة دورانتاش يوسف بهمني الشكر لزملائه الذين ساهموا عبر احتجاجاتهم بالإفراج عنه

وكانت مصادر محلية قد أفادت بأن عمال الشركة واصلوا احتجاجاتهم صباح اليوم الجمعة لليوم الثامن عشر على التوالي أمام مقر عملهم مطالبين بصرف رواتبهم المتأخرة وتحسين أحوالهم المهنية والإفراج عن جميع العمال المعتقلين

 

أفاد موقع إخباري مختص بشؤون الأحواز بأن عمال بلدية الأحواز العاصمة قد أضربوا عن العمل مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة.

وأوضح الموقع أن هذا الإضراب تسبب في تراكم أكوام القمامة في شوارع المنطقة رقم واحد بالمدينة بينما اكتفى رئيس البلدية موسى شاعري، بإطلاق الوعود بدفع جميع الرواتب المتأخرة

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى