الاحتلال يعتقل إمرأة ويحطم ممتلكاتها في الأحواز العاصمة

أحوازنا.نت

 داهم عناصر مخفر “13” الواقع في وسط مدينة الأحواز العاصمة، أمس الاثنين، محل لإمرأة أحوازية تدعى “مجيده المزرعاوي”، وإعتقلوها وصادروا ممتلكاتها ونقلوها إلى مكان مجهول.

وتسكن المعتقلة “المزرعاوي” البالغة من العمر 38 عامًا، في حي “رفيش” في مدينة الأحواز العاصمة.

وكانت عناصر بلدية مدينة الأحواز يترأسهم مسؤول القسم التنفيذي في البلدية المستوطن “سامان سعيدي”، ونائبه المستوطن “بهنام عليزادة”، هاجموا أصحاب البسطات والمحلات في سوق “عبدالحميد”، خلال اليومين الماضيين، مدعومين بقوات الأمن الفارسي.

واشتهر المستوطن “سامان سعيدي” بـ”حقده وكراهيته للعرب”، فمنذ توليه منصب رئاسة القسم التنفيذي في البلدية، اتخذ إجراءات تعسفية ضد المواطنين الأحوازيين، في سوق عبدالحميد، لإجبارهم ترك بسطاتهم وبيع محلاتهم للمستوطنين، إذ أنه فسح المجال للمستوطنين للإستيلاء على وسط المدينة.

الجدير بالذكر، أن ثوار أحوازيون قاموا بمهاجمة المستوطن “سامان سعيدي” وطعنه بالسكين، في أغسطس عام 2016، مما إستدعى نقله للمستشفى.

وفي سياق متصل، أفاد ناشطون أحوازيون لـ- أحوازنا.نت- بأن بلدية منطقة “4” في مدينة الأحواز العاصمة، هاجمت أصحاب البسطات في شارع  رقم “5” في حي الزهور، الواقع مقابل حي الكهرباء، وقامت باعتقالهم وتدمير نحو 60 بسطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى