العمال والموظفون في إيران أبرز ضحايا فشل وفساد سلطات نظام الاحتلال الإيراني

يعاني العمال والموظفون في مختلف المؤسسات الخدمية والإنتاجية ,في ما يسمى إيران وخاصة في مناطق الشعوب المحتلة ,من تدني الاجور وامتناع الإدارات عن دفع الرواتب او التقطع في صرفها ,مما يخلق ازمات للعمال انفسهم وللمواطنين المستفيدين من خدماتهم , وخاصة عمال النظافة الذين يؤدي توقفهم عن العمل بسبب الاضرابات الى تراكم القمامة في الشوارع وسط تجاهل تام وعدم اكتراث من قبل سلطات النظام

واصل عمال بلدية مدينة الأحواز إضرابهم عن العمل ,اعتراضا على تأخر صرف مستحقاتهم المالية ,و إصرار الإدارة على عدم تلبية مطالبهم وتشويه إضرابهم بالتواطئ مع بعض وسائل اعلام النظام

ومع استمرار استخدام رئيس البلدية, للمنابر الإعلامية المتعددة ,للتنديد بالعمال بدلا من صرف مستحقاتهم ,استمر الإضراب ما أدى لتراكم القمامة في الشوارع، وازدياد شكوى المواطنين ,وسط تجاهل تام من قبل السلطات لمصالح العمال والمواطنين المتضررين ,وتواصل المناكفات بين ادارة البلدية وعمالها الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة

واصل عمال بلدية مدينة الأحواز إضرابهم عن العمل ,اعتراضا على تأخر صرف مستحقاتهم المالية ,و إصرار الإدارة على عدم تلبية مطالبهم وتشويه إضرابهم بالتواطئ مع بعض وسائل اعلام النظام

ومع استمرار استخدام رئيس البلدية, للمنابر الإعلامية المتعددة ,للتنديد بالعمال بدلا من صرف مستحقاتهم ,استمر الإضراب ما أدى لتراكم القمامة في الشوارع، وازدياد شكوى المواطنين ,وسط تجاهل تام من قبل السلطات لمصالح العمال والمواطنين المتضررين ,وتواصل المناكفات بين ادارة البلدية وعمالها الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى