مسؤول يعترف: 95% من الأحوازيين يعانون جراء الوضع البيئي المتدهور

أقر أحد المدراء السابقين في مؤسسة البيئة في الأحواز بمعاناة خمسة وتسعين بالمئة من المواطنين هناك بسبب الوضع البيئي السيء جدا.

وأكد المسؤول نقلا عن إحصائيات أجرتها المؤسسة سابقا  أن عشرة آلاف من المعلمين الأحوازيين هاجروا إلى عمق المدن الإيرانية بسبب الظروف البيئية وغيرها من الاسباب المتعلقة بالبطالة ومستويات المعيشة مشيرا إلى أن هناك عشرات الآلاف ممن يرغبون في الهجرة من الأحواز وينتظرون الفرص السانحة لذلك

يشار الى ان التصحير المتعمد والتغيير الجذري في بيئة الاحواز فضلا عن البطالة وتردي الوضع المعيشي تشكل أهم الاسباب التي تدفع البعض للهجرة سواء الى داخل ما يسمى ايران او خارجها

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى