العفو الدولية تعتبر بتر سلطات الاحتلال يد مواطن اتهم بالسرقة في ساري عملية تعذيب

أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا اعتبرت فيه بتر سلطات الاحتلال الإيراني يد مواطن اتهم بالسرقة في مدينة ساري بأنه تعذيب يجب إيقافه

وقال نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، صالح حجازي، إن تنفيذ هذه العقوبة القاسية، يعتبر تعذيبا ارتكبته الحكومة الإيرانية وفقًا للقانون الدولي، داعيا برلمان النظام الإيراني إلى تعديل قانون العقوبات لمنع مثل هذه الأحكام.

وكانت محکمة مازندران، قد أعلنت، الخميس، في بيان لها، عن تنفيذ حکم بتر اليد بحق سجين متهم بثمانية وعشرين حالة سرقة.

وقد تم تنفيذ حكم بتر اليد في سجن ساري، رغم أن إيران عضو في الأمم المتحدة، ومن الدول التي وقعت على الاتفاقية الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية، التي تنص على عدم جواز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة غير الإنسانية

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى