نحو 40 نقطة من مصدات السيول تحتاج للترميم وتشكل خطرا قبيل فصل الشتاء

أفاد موقع خوز نيوز في تقرير له اليوم بأن مخاطر كارثة السيول تحدق بالأحواز خلال الأشهر القادمة

وأوضح التقرير أن عدم قيام المسؤلين بتطهير الأنهار يعد مؤشرا رئيسا لاحتمال انسداد مجاري المياه الطبيعية وبالتالي وقوع كارثة سيول جديدة

ومع إعلان مسؤولي الاحتلال عن عدم وجود ميزانية كافية لتطهير الأنهار، طالب الموقع بضرورة الإسراع في حل تلك الأزمة عبر بناء مصدات للسيول قبيل فصل الأمطار

من جانبه أقر جمال عالمي نيسي مندوب الحاكم العسكري في مدينة الأحواز العاصمة بوجود أكثر من أربعين  نقطة من مصدات السيول على أنهار مدينة الأحواز العاصمة تشكل خطرا كبيرا

وأوضح نيسي أن الأولوية لإعادة ترميم هذه المصدات الضعيفة قبل فصل الشتاء والاهتمام بهذه المسألة بأي شكل حتى لا تتكرر كارثة السيول الأخيرة, متجاهلا ان الكارثة وقعت العام الماضي ليس فقط بسبب غياب المصدات وإنما بفعل فتح سلطات نظامه لمنافذ السدود نحو القرى والاحياء الاحوازية حماية لمنشآت النظام وسدوده من ضغط المياه

من جانبه قال كيامرث حاجي زاده مدير إدارة الأزمات في الأحواز إن امام المسؤولين ثلاثة أشهر فقط لاتخاذ الإجراءات اللازمة قبل حدوث ازمة سيول جديدة.

واعترف حاجي زاده بوجود تقصير في عموم الإدارات تجاه التحذيرات من احتمالية وقوع السيول، مطالبا بضرورة أخذ العبر من تجارب السيول الأخيرة لئلا تتكرر الخسائر ويتشرد الآلاف , حسب تعبيره

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى