انخفاض النمو السكاني في الأحواز خلال العام الجاري

كشفت وسائل إعلام إيرانية عن انخفاض نسبة النمو السكاني في الأحواز خلال هذا العام مقارنة مع الأعوام السابقة دون ان تحدد أسباب ذلك

وأوضحت المصادر أن العام الفين وخمسة عشر شهد أكثر من مئة وأربع عشرة ألف حالة ولادة بينما انخفضت إلى مئة وعشرة آلاف حالة عام ألفين وثمانية عشر فيما سجلت الأحواز ثمان وأربعين الفا وومئتين وست وتسعين حالة ولادة فقط خلال الأشهر الستة الماضية مما يظهر تراجعا واضحا في نسب النمو السكاني.

في غضون ذلك حذر مراقبون ونشطاء أحوازيون من هذا التراجع الخطير مشيرين إلى أن انخفاض نسبة المواليد يرجع إلى تنامي الشركات البتروكيماوية والنفطية والتلوث البيئي فضلا عن أسباب أخرى تقف وراء عدة ظواهر من بينها قد يكون العقم الذي يسببه تلوث الاجواء في الاحواز

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى