طمس الهوية والتغيير الديموغرافي أهداف الاحتلال من مشاريع تقسيم مدن الأحواز

لا تخفى مساعي سلطات الاحتلال الإيراني إلى إحداث التغيير الديموغرافي وطمس هوية المدن الاحوازية العربية عبر مشاريع التقسيم بحجة التنمية الإدارية

ماذا وراء تلك المشاريع المشبوهة وآخرها تقسيم الأحواز العاصمة إلى جزأين

أفاد مراقبون أحوازيون بأن سلطات الاحتلال الإيراني تخطط لتفكيك مدينة الأحواز العاصمة إلى جزأين كما فعلت من قبل في كوت عبد الله بذريعة التنمية الإدارية

وأشار المراقبون إلى أن الصحافة والباحثين التابعين للنظام الإيراني باتوا يسلطون الضوء على بعض الأحياء المهمشة الواقعة في حزام العاصمة الاحواز تمهيدا لطرح فكرة تفكيك المدينة واقتطاع أجزاء منها لتشكيل مدن اخرى على اسس طائفية وعنصرية من شأنها محو الهوية العربية لمدن الاحواز

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى