رعب ملحوظ في صفوف أجهزة أمن النظام بعد اليوم الأول لانتفاضة الأحوازيين

خلفت تظاهرات الاحوازيين الحاشدة يوم امس حالة رعب ملحوظة في صفوف اجهزة النظام الامنية تجلت بتشديدهم الحراسة على مقراتهم الامنية وإقدامهم على مهاجمة الاهالي والمعزين بقنابل الغاز كدليل على رعبهم من اي تجمع للأحوازيين

في سجن شيبان أخضع المعتقلون خلف القضبان إدارة السجن التي بدت ردود افعالها على اعتصامهم احتجاجا على اغتيال الحيدري مؤشرا صارخا على الجبن والضعف الإيراني

واصلت قوات أمن النظام والحرس الثوري مساء أمس الاعتداء على المتظاهرين الاحوازيين الغاضبين جراء واقعة اغتيال الشاعر الأحوازي حسن الحيدري في منطقة كوت عبد الله بالأحواز العاصمة

و ذكرت مصادر لأحوازنا ان عناصر الحرس الثوري أطلقوا في وقت متأخر من مساء أمس كميات كبيرة من قنابل الغاز على تجمعات للاهالي الذين احتشد بعضهم لتبادل التعازي

و اظهرت مقاطع فيديو وصلت احوازنا , تصاعدآ لسحب الدخان ,من وسط الاحياء المكتظة بالسكان

كما علمت احوازنا من مصادرها ان مخابرات النظام والحرس الثوري طوقوا منطقة كوت عبد الله خوفا من تجدد التظاهرات الاحوازية الغاضبة

وافادت المصادر ان الحرس الثوري شدد الحراسة على مقراته والمؤسسات الامنية التابعة له خوفا من تعرضها لأي هجوم كرد فعل على اغتيالهم الشاعر الحيدري

مراقبون اعتبروا تلك الإجراءات دليلآ على رعب النظام الإيراني من رد فعل الاحوازيين الغاضب , بعد ان شاهدوا مكانة الشاعر الذي اقدموا على اغتياله في قلوب الاحوازيين

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى