معلم أحوازي يتحدى سلطات الاحتلال بالحضور مع زملائه للمدرسة بالزي العربي

تحدى المعلم الأحوازي خليل حمداوي الاحتلال الفارسي وحضر للمدرسة مع زملائه مرتدين الزي العربي في مدينة معشور

ويأتي هذا الفعل كتحد واضح من المعلم وزملائه للاحتلال الفارسي ويندرج ضمن المطالبة الضمنية بالتدريس بالزي العربي والسماح بارتدائه في المدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية

واعتبر ناشطون أحوازيون ما فعله المعلم وطلابه إنجازا عظيما وخطوة باتجاه بتوسيع رقعة المطالبين بتشريع التدريس باللغة العربية

إلى ذلك ، اشتكى أهالي وطلاب مدرسة في أحد أحياء قضاء مدينة عروة من تهالك جدران وأسقف المدرسة

وأعرب أهالي الطلاب البالغ عددهم سبعمئة طالب عن مخاوفهم من انهيار المدرسة على رؤوس أبنائهم، فيما أشار أحد المعلمين إلى افتقار المدرسة إلى شروط الأمان خصوصا مع تزايد هطول الأمطار وارتفاع وتيرة الهزات الأرضية في الأحواز.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى