المتظاهرون في عموم المدن يستهدفون البنوك والمصارف والمواقع الأمنية الإيرانية

في اليوم الثالث للمظاهرات العارمة التي اجتاحت مدن عموم جغرافيا إيران السياسية ومدن الأحواز المحتلة، يرى مراقبون أن المتظاهرين يستهدفون البنوك والمصارف مع مواقع أمنية إيرانية، بطريقة تُفقد النظام الإيراني توازنه،

اعتقلت قوات أمن الاحتلال الإيراني عددا كبيرا من المواطنين الأحوازيين في مناطق مختلفة من الأحواز

وأكدت مصادر محلية هوية بعض المعتقلين ، حيث عُرف منهم: الشيخ محمد الزیبق الخزرجي، وقاسم رحيم الخزرجي، وعلي كريم الدغلاوي، وقاسم حسین بریسم وعلي ابوریسان العبیداوي.

أكد العديد من المواطنين الأحوازيين استلامهم رسائل هاتفية من جانب إدارة الاستخبارات تحثهم على عدم المشاركة في الإضرابات الموسعة التي قام بها أبناء الأحواز

وأوضح المواطنون أن هذه الرسائل لن تمنعهم من المشاركة في المظاهرات احتجاجا على تردي أوضاعهم بشكل كامل على كافة الأصعدة، وأكد المواطنون استمرارهم في الاحتجاجات إلى أن تتراجع حكومة الاحتلال عن قرارها .

أطلق عناصر أمن الاحتلال الإيراني الرصاص الحي على متظاهرين أحوازيين في مدينة الفلاحية

وأكد شهود عيان أن خروج مظاهرات حاشدة وقطع الطرق استفز القوات الأمنية، فراحت تطلق الرصاص الحي والقنابل الدخانية والمسيلة للدموع نحو المتظاهرين في الفلاحية، ما تسبب بحالات اختناق وإصابات كثيرة في صفوف المواطنين.

وفي سياق متصل، قطع متظاهرون أحوازيون طريق الأحواز- العميدية ، وتمكنوا من شل حركة السير بشكل كامل

وأضرم المحتجون النار في الإطارات المطاطية وأوقفوا سياراتهم وسط الطريق بهدف شل حركة السير في المنطقة احتجاجا على رفع أسعار البنزين.

أشعل محتجون غاضبون النار في مؤسسة خميني بمدينة خور موسى بالأحواز المحتلة خلال الاحتجاجات الغاضبة ليلة أمس

و تعد مؤسسة الخميني إحدى أهم مؤسسات الحرس الثوري في مدينة خور موسى ، والتي تسيطر على مفاصل اقتصادية حيوية في البلاد

أضرم اليوم متظاهرون أحوازيون النار في مقر “بنياد شهيد” التابع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني في مدينة رامز بالأحواز المحتلة.

ويعتبر استهداف المتظاهرين لمقرات أمنية تابعة للاحتلال، أمرا في غاية الأهمية، بالنظر إلى الدور الذي تلعبه هذه المقرات في ممارسة القمع والاعتقال ضد الشعب الأحوازي.

أضرم متظاهرون أحوازيون النار في بنكي “تجارت” و”شهر” بحي الزوية داخل الأحواز العاصمة.

كما أضرم المتظاهرون النار في بناء بلدية المنطقة الثالثة داخل الحي، وذلك خلال مظاهرات غاضبة ليلة أمس.

أحرق محتجون غاضبون عددا من البنوك في عدة مدن تابعة لمحافظات إيرانية كبرى في شمال ووسط البلاد

وأضرم متظاهرون النار في بنك أنصار بمدينة طهران، وكذلك بنك ” صادرات” بمدينة ملكشهر التابعة لمحافظة أصفهان،

كما أحرق محتجون غاضبون بنك “ملت” في كرمانشاه بكردستان المحتلة، بينما أضرم متظاهرون النار في بنكين بمدينة رباط كريم التابعة لمحافظة طهران وتعرضت بنوك كوثر ببرند، وبنك قوامين في خرم آباد للحرق فضلا عن بنوك في مدن مختلفة من جغرافيا ما يسمى إيران،  ويعد هذا الاتجاه التصاعدي نتيجة طبيعية للممارسات القمعية التي انتهجها أمن النظام الإيراني في التعامل مع المتظاهرين

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى