تظاهرات الأحوازيين مستمرة وتشمل مدنا جديدة وقوات الاحتلال تصعد حملاتها القمعية

لليوم الخامس على التوالي تتواصل تظاهرات الاحوازيين الرافضة للاحتلال الإيراني وسياساته القمعية الإقصائية وتنضم مع كل يوم مدن او قرى جديدة للحراك الثوري الآخذ بالاتساع بحيث بات يتخذ دور الريادة في قيادة احتجاجات بقية المدن في ما يسمى إيران

الاحوازيون اطلقوا الشرارة عبر تظاهرات حاشدة سبقت قرار رفع اسعار البنزين ومن هناك بدأ ما يمكن وصفه اليوم بالثورة العارمة ضد النظام الإيراني

تجددت صباح اليوم التظاهرات الحاشدة في عدة مدن احوازية منها السوس وأبو شهر والفلاحية بينما واصلت قوات قمع النظام مواجهة المحتجين بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع وسط أنباء عن وقوع ضحايا جراء اعتداءات الأمن على المتظاهرين

وعلمت احوازنا من مصادرها أن دبابات تابعة لقوات الاحتلال الإيراني توجهت نحو مركز مدينة أبو شهر بهدف دعم قوات النظام في قمع المظاهرات التي عمت المدينة بينما أرسلت تعزيزات إلى مدن اخرى لقمع التظاهرات المتواصلة فيها

من جانبها دعت لجان التنسيق عموم الاحوازيين للتظاهر والتفاعل مع المدن الاخرى المنخرطة بالاحتجاجات وتخفيف الضغط الامني عنها

وفي كوت عبد الله خرجت يوم أمس تظاهرات حاشدة مناهضة للاحتلال الذي بادر عناصره بإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين

هذا ودعت لجان التنسيق الأحوازية جميع أحياء الأحواز العاصمة للمشاركة في مظاهرات لتخفيف القبضة الأمنية التي يحكمها النظام على أبناء كوت عبد الله الذين قدموا خلال تصديهم لقوات الامن عددا كبيرا من الشهداء والجرحى خلال اليومين الماضيين

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى