أخبار

استشهاد عدد من المواطنين الأحوازيين بنيران قوات الاحتلال

أفادت مصادر لأحوازنا بأن اثني عشر مواطنا أحوازيا من بينهم امرأة استشهدوا بينما جرح آخرون وقتل عدد من عناصر الباسيج والحرس الثوري الإرهابي بعد ان ساهموا في الاعتداء على المتظاهرين الاحوازيين

وأوضحت المصادر أن احتجاجات ليلية في تلك المنطقة تطورت بعد اعتداء قوات الامن على المتظاهرين ما ادى لوقع قتلى وجرحى أغلبهم بالرصاص الحي الذي اطلقه الامن باتجاه المتظاهرين

واشارت المصادر إلى أن هوية ثلاثة من الشهداء الأحوازيين فقط تم التوصل اليها حتى الآن وهم عبد الله بن غضبان الحطاوي ، وقاسم بن منصور الباري، وزوجة مختار العتقي فيما لم يتم التوصل الى هوية بقية الشهداء والجرحى في ظل انقطاع شبكة الإنترنت وتعذر ارسال المعلومات والصور المرتبطة بالاحداث .

كما استشهد عدد من المحتجين الأحوازيين العزل وجُرح آخرون في اعتداءات قوات الامن على متظاهري بلدة الكورة التابعة لقضاء معشور  بينما استشهد اثنان من منطقة العبودي في مدينة الفلاحية

وأوضحت مصادر محلية بتحديد هوية سبعة من شهداء بلدة الكورة وهم عباس العساكرة، ويوسف البوعبادي،  ومجتبى العبادي، وأحمد خاجة البوعلي وهو طفل يبلغ من العمر خمسة عشر عاما، وعدنان الهلالي، ومحمد الخالدي، ومنصور إدريس.

وفي حي التفكير بمدينة تستر استشهد مواطن أحوازي يدعى سيد أحمد بن سيد  نور بنيران قوات الاحتلال الإيراني

وأوضحت مصادر لأحوازنا أن الشاب قتل على يد عناصر أمن الاحتلال أثناء مشاركته في الاحتجاجات على زيادة أسعار البنزين في تستر.

من جانبهم تمكن متظاهرون أحوازيون من قطع الطريق الرئيسية بين مدينتي عسلو وكنعان في منطقة الساحل الأحوازي.

يشار إلى أن عددا من مدن الساحل الأحوازي قد انضمت مؤخرا وبقوة للاحتجاجات منها أبو شهر وعسلو وكنعان ومدن أخرى.

أكدت مصادر لأحوازنا أصابة عدة مواطنين أحوازيين من أهالي حي الزرقان بعد اعتداء عناصر أمن النظام على المحتجين في الحي التابع للاحواز العاصمة

وأوضح المصادر أن الاعتداء أسفر عن إصابة عشرات  المواطنين، بينما أقدمت قوات الاحتلال على اعتقال عدد منهم من منازلهم بصورة تعسفية واقتادتهم إلى وجهات مجهولة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى