التظاهرات في الأحواز ومناطق الشعوب والمدن الإيرانية مستمرة وحملات القمع تستعر

يتضح من اعداد من يلقون حتفهم او يصابون برصاص قوات النظام الامنية وعلى رأسها الباسيج والحرس الثوري أن ضوءا أخضرا ورخصة مفتوحة بالقتل منحها قادة النظام للاجهزة الامنية بان تفعل ما تشاء لقمع التظاهرات

استُشهد خلال تظاهرات الليلة الماضية في مدينة خور موسى ثلاثة احوازيين وأصيب ستة آخرون برصاص قوات امن الاحتلال التي أخذت تطلق الرصاص الحي على المحتجين

واكدت مصادر لاحوازنا ان من بين الجرحى في خور موسى المواطن رضا عساكرة الذي تم استهدافه من قبل قناص تابع للقوى الأمنية مشيرة إلى ان مخابرات النظام اعتقلت بعد التظاهرة نحو خمسمئة مواطن أحوازي معظمهم ممن تتراوح اعمارهم بين الرابعة عشرة والسادسة عشرة

وفي المراونة والحائيي بضواحي العاصمة الاحواز شنت قوات أمن الاحتلال اعتداءات شرسة شملت إطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز على المتظاهرين ما تسبب بحالات إصابة وإغماءات يقدر عددها بالعشرات

وعلمت احوازنا من مصادرها ان المتظاهرين الأحوازيين تمكنوا منذ الصباح الباكر من قطع الطرق الرئيسية في المراونة والحائي واخذوا يهتفون ضد الاحتلال وسياساته

وفي قريتي خيط الرواس والشبيشة شنت قوات أمن الاحتلال الإيراني حملات اعتقال طالت نحو أربعين مواطنا أحوازيا

و أكدت مصادر لاحوازنا ان مخابرات النظام والحرس الثوري داهمت مناطق تجمع المحتجين ومنازلهم في قرية خيط الرواس واقتادت ثلاثين منهم الى وجهات مجهولة بينما اعتقلت عشرة اشخاص في قرية الشبيشة ودون تهم واضحة

كما شنت قوات أمن الاحتلال حملة مداهمات وتفتيش واسعة في أحياء الفيصلية والعبارة بمدينة المحمرة

وأوضحت مصادر محلية أن جهازي المخابرات والحرس الثوري اعتقلا عددا كبيرا من المواطنين الأحوازيين في المدينة, دون ان يتم التأكد من اعداد وهويات المعتقلين

وفي بلدة الكورة حلقت مروحيات سيرها الحرس الثوري الإرهابي لإرهاب المواطنين ورصد انشطتهم الاحتجاجية بينما تواردت انباء عن استشهاد مواطن وجرح آخرين خلال اعتداء قوات الامن والباسيج على المتظاهرين

كما أفادت المصادر من هناك ان قوات الحرس فرضت حصارا عسكريا على سكان البلدة وطوقتها من جميع الجهات وسط تحذيرات من ارتكاب النظام هناك مجزرة جديدة بحق السكان الاحوازيين

إلى ذلك طالبت لجان التنسيق الأحياء المجاورة للكورة بالتحرك والتظاهر وقطع الطرقات  لتخفيف ضغط القبضة الأمنية عن أهالي البلدة المحاصرة

وفي وقت متأخر الليلة الماضية وفي الساعات الاولى من صباح اليوم تجددت التظاهرات الحاشدة في عدة مدن احوازية منها السوس وتستر والفلاحية  بينما واصلت قوات القمع التابعة للنظام وخاصة الحرس الثوري والباسيج العدوان على المحتجين بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع وسط أنباء عن وقوع ضحايا بين شهداء وجرحى

وعلمت احوازنا من مصادرها أن اربعة متظاهرين أحوازيين قتلوا برصاص قوات الاحتلال في القيداري بالفلاحية بينما استشهد وأصيب العشرات في تستر وعبادان والمحمرة نتيجة إطلاق قوات الاحتلال الإيراني النار بشكل عشوائي على المحتجين

كما سقط عدد من الشهداء و الجرحى خلال المظاهرات الحاشدة التي شملت معظم أحياء الأحواز العاصمة مثل مندلي والزهيرية والملاشية وعلم الهدى

وأوضحت مصادر محلية أن التظاهرات تركزت في وسط الأحياء المذكورة التي انضمت لغيرها من المناطق ودخلت في مواجهات مع قوات الاحتلال شملت إطلاق نار عشوائي من جانب قوات الامن التي شنت بدورها هجوما شرسا باتجاه أبناء حي علم الهدى بالاحواز العاصمة

كما شنت سلطات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في كوت عبد الله و حي اخر اسفلت والزرقان واعتقلت عددا كبير من المواطنين تم التوصل إلى هوية أحدهم وهو الفتى إبراهيم زهراو الحيدري البالغ من العمر ستة عشر عاما من حي آخر اسفلت.

وفي مدينة  تستر استُشهد مواطنُ أحوازي وأصيب العشرات برصاص قوات أمن الاحتلال خلال تصدي المواطنين لقوات الامن التي اعتقلت عددا كبيرا من المتظاهرين

هذا وقطع متظاهرون أحوازيون الطريق بين شيبان وتستر بالإطارات المشتعلة للتعبير عن غضبهم ازاء بطش  قوات الاحتلال الايراني ولإعاقة حركة قواته نحو المدن الاحوازية الثائرة

وأكدت مصادر لأحوازنا، أن قوات أمن الاحتلال الإيرانية اعتقلت أطفالا في شيبان على خلفية مشاركتهم مع ذويهم في التظاهرات التي شملت انشطتها قطع الطرق بالإطارات المشتعلة والعوائق المعدنية والصخور لمنع تقدم قوات النظام

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى