جيش الاحتلال يفشل لليوم الرابع في فتح الطرق ويعزز من انتشار قواته العسكرية في المدن

فشلت الفرقة المدرعة رقم اثنين وتسعين التابعة لجيش الاحتلال الإيراني لليوم الرابع على التوالي في فتح الطريق الذي أغلقه المتظاهرون بالإطارات المشتعلة ما بين الأحواز العاصمة ومدينة المحمرة

وحاولت هذه الفرقة المدججة بالسلاح اقتحام الطريق  وإزالة الإطارات لفتحه إلا أن شجعان الأحواز من المتظاهرين تمكنوا من إفشال عمليات فتح الطريق، بالاستمرار بإشعال إطارات على الطريق الرئيسية بين الأحواز العاصمة ومدينة المحمرة.

أقدم الحرس الثوري الإرهابي على الاعتداء على حرمة مقبرة كوت عبد الله وحولها إلى ثكنة عسكرية ومقرا لقواته

وأفادت مصادر لأحوازنا بأن الحرس وضع الكثير من قواته في هذه المقبرة ليبقى

بالقرب من مواقع الاحتجاجات حتى يتمكن من قمع المتظاهرين في الحي.

إلى ذلك ،أفادت مصادر لأحوازنا بأن قوات الاحتلال عززت من انتشارها العسكري في محيط مدينة عبادان ، وأقامت نقاط تفتيش أمنية في شوارع المدينة

وأوضحت المصادر أن تكثيف الانتشار الأمني لقوات الاحتلال تم في عدة مدن خلال الأيام الماضية مثل مدينة الأحواز العاصمة، ومدينة معشور ومدينة الفلاحية ، وهدف هذا الانتشار هو الضغط على المتظاهرين السلميين وإرهابهم بأشكال التواجد العسكري والأمني .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى