مقطع مصور يثبت تصدي أبناء معشور بالحجارة لقوات النظام المدججة بالسلاح

بعد أيام على مجزرة الحرس الثوري زار الصحفي الإيراني حامد هاديان بلدة الكورة وقال انه أتى للاطلاع على حقيقة ما جرى لا من اجل المصادقة على اي من الروايات فأطلعه السكان على كم الافتراءات والكذب الذي ساقته اجهزة النظام الدعائية حول ما جرى ابان انتفاضة العطاء

لا مسلحين ولا ارهابيين في الكورة وإنما اناس خرجوا بعد ان نفد صبرهم يطالبون بأبسط الحقوق ثم ووجهوا بالقتل والاعتقالات والمجازر والتنكيل

وأظهر فيديو وصلت أحوازنا نسخة منه شبانا أحوازيين وهم يطلقون عدة رصاصات على صورة ضخمة لمرشد النظام علي خامنئي وسط حي الغزالة بمدينة معشور

مراقبون رأوا في ذلك خطوة رمزية غاية في الاهمية وتعبيرا طبيعيا عن مستوى الرفض الشعبي لكل رموز الاحتلال الإيراني

وفي معشور حيث أظهر فيديو يبدو انه التقط في الأيام الاولى لانتفاضة العطاء شبانا أحوازيين يواجهون قوات الامن المدججة بالسلاح بالحجارة والهتافات

ويثبتُ الفيديو ان سلطات الاحتلال استقدمت اعدادا ضخمة من الجنود والعتاد العسكري لمواجهة المتظاهرين وكيف ان الشبان تمكنوا من التصدي للقوة التي حاولت قمع مظاهرتهم بالحجارة والهتاف للأحواز

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى