استمرار أزمة اختلاط الأمطار بفضلات الصرف الصحي في الأحواز العاصمة

شتكى أبناء مدينة الأحواز العاصمة من استمرار أزمة اختلاط مياه الأمطار بفضلات الصرف الصحي لافتين الى ان تجفيف البلدية لبعض الشوارع لم يحل الازمة التي ما زالت تشكل خطرا على السكان

وأكد المواطنون أن المياه المختلطة بالصرف الصحي لا تزال تتراكم في الشارع مخلفة مستنقعات تنبعث منها الروائح الكريهة بحيث باتت تشكل بؤرا للأمراض والاوبئة

من جانبه اعترف مدير إدارة النقل والطرق في الأحواز غلام عباس بهرامي بتهالك نحو تسعين بالمئة  من شبكات الطرق في الأحواز ودمار بنيتها التحتية.

وأوضح بهرامي أن  البنى التحتية لتلك الطرق متهالكة بفعل الأمطار والسيول الأخيرة التي وقعت في مارس الماضي في ظل تجاهل المسؤولين لصيانتها وترميمها منذ أكثر من عام وحتى الآن.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى