الاحتلال يستنفر قواته الأمنية في عدة مدن أحوازية عشية أربعينية شهداء الانتفاضة

مع تصاعد الأصوات المطالبة بجعل يوم السادس والعشرين من ديسمبر هو ذكرى سنوية لشهداء احتجاجات انتفاضة نوفمبر، ومخاوف النظام الإيراني من استنهاض همم المحتجين من جديد في عموم جغرافيا إيران السياسية، تبرز السطوة الأمنية للسلطات وجهها القمعي لإرهاب المواطنين،

في سياق آخر، شهدت عدة مدن أحوازية ليلة أمس، استنفارا أمنيا غير اعتيادي، وذلك على خلفية ذكرى أربعينية شهداء انتفاضة العطاء.

وكانت مدن كوت عبدالله وحي الملاشية في الأحواز العاصمة، ومدينة عبادان ومفترق مدينة المحمرة، قد شهدت تواجدا أمنيا كثيفا، ليلة أمس الخميس، وليلة أمس الأول، وذلك على خلفية الذكرى الأربعينية لشهداء انتفاضة العطاء.

وكانت مدن أخرى في عموم جغرافيا السياسية قد شهدت انتشارا أمنيا مماثلا ليلة الأربعاء وليلة الخميس أبرزها في سنندج و كرج ورشت ومشهد وطهران وتبريز.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى