ثوار الفلاحية ودورخوين يرفعون العلم الوطني وملصقاته في نقاط متفرقة بالمدينتين

تستحق شجاعة من يتحدون جميع إجراءات الاحتلال وسلطاته القمعية ويصرون على رفع أعلام الاحواز, تستحق كل تقدير, لأنها تثبت من جهة مدى تفاعل الاحوازيين مع الانشطة الوطنية كما تثبت من جهة اخرى استعدادهم لتحمل المخاطر ونتائجها في سبيل إعلاء راية وطنهم المحتل

صحيح ان الامر بات نشاطا يوميا, لكن بريقه ما زال يبعث على التفاؤل بتحولات في الوعي الوطني من شأنها رفد القضية الاحوازية بجيل جديد أكثر تمسكا برموز الاحواز

تمكن شجعان مدينتي الفلاحية ودورخوين من تجديد رفع العلم الوطني وملصقاته في عدة نقاط متفرقة في المدينتين

وأظهرت تسجيلات مصورة وصلت احوازنا نسخا منها العلم الوطني وقد ألصق على أعمدة الإنارة وعلى الجدران وقد زُود أحيانا بعبارات وطنية وأخرى تحيي مواقف الشعوب الداعمة لنضالات الأحوازيين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى